ahly kmax

ahly kmax

كل حاجه عن الاهلى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تورٌ فى الاعماق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

مُساهمةموضوع: تورٌ فى الاعماق   الجمعة يونيو 11, 2010 9:19 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انه السؤال الذى يتردد على مسامعي دائماً ماذا تفعل
مع الزمن (الوقت) الذى تحول على ما يبدوا الى فضاءٍ
سرمدى تمضى فيه الى ان يكد بك التعب ثم تجد نفسك
و كأنك لم تتحرك خطوة واحده حيث اللامكان

تنتظر ماراً بكْ يشعرك بأنك مازالت هنا مازالت حيا
أو صوتاً من بعيد يكسر حاجز الصمت الذى يلف هذا
العدم تاكل لا شئ تتنفس لا شئ تتألم تضحك وتتحدث
ايضاً لا شئ

اهى حياة البرزخ أصار هناك عاَلَمَاً موازياً لعالم الاحياء
يعيش فيه اُناس قد حكموا على انفسهم بالنفى اليه

مع انك متاكد انك لست وحدك فى هذا العالم إلآ انك لا
ترى ولا تسمع احد فكيف السبيل لأن تعود الى عالم
الاحياء مرةً اخرى ايها اللاشئ
لكنى لم آتِ الى هنا من قبل ولم اجربه البته فماذا يأخذ
إذا احب مجنون ان يصل الى هنا يوماً كى اجد هذا الشئ
اعود به
نعم نعم قرئت سابقاً فى عالم الاحياء عن شئٍ كهذا اه انها
الة الزمن لكني لا اعرف عنها اى شئ شكلها استعمالها
بل اين مكانها
ما هذا العبث فليس هناك شئ اسمه مكان فى هذا الفراغ
واذا جدتها فهل اعرف ان ادير محركاتها مهلاً اهى بمحركات
طبعاً لابد من ذالك اسمعت من قبل عن شئٍ ينقل المسافرين
بدونِ محركات
دعك من هذا العبث المهم هو ان تجِدْها هذه هى الخطوه الاولى
قال شئٌ حوالي
اتفقنا وجدتها كانت بالقرب مني اتستطيع ان تخبرنى كيف لها
ان تبدأ العمل؟
ماذا حلْ بكْ؟تسئل كثيراً دون حتى ان تحاول
هل اصابك التعب ام سئمت؟
تحرك ابدأ الان لكى تستطيع العوده
اتفقنا اتفقنا لا تتكلم معي هكذا اتنعتني بالغباء والكسل اذاً
تركت لك الامر
قلت لك تحرك هل فقدت روح المغامره تحدثنى دائماً انكَ
عنيد صلب لا تفقد رباط جئشك مع اصعب المواقف واحلكها
ولا ارى من ذالك شئٌ بالمره
اكنتَ تخدعنى كل هذه السنين
احذر فهذه المره تنعتني بالخيانه وانا لا اغفر شيئاً كهكذا
انتظر لا تغفر ماذا؟ فماذا بيدكَ ان تفعل الان او بعد الان
فهنا انت لا تقوى فِعل اى شئ سوى الهروب ليس إلآ واذا
نجوت الى زمانك فسوف تنسى كل هذا واذا كنتَ جيد الذاكره
فسوف تَذْكُرنى دائماً بالخير وستعرف لماذا لاحقاً
هيا تحرك اطع الامر ولن اقول لك الوقت يمضى فهنا كما
علِمت لا زمان ولا مكان
تحرك إن كنت تريد ذالك فقط اخبرتك
نعم نعم انت على حق يجب عليا فعل ذالك دون تردد
إني اٌحاول يبدوا لي هكذا
حسناً استمر
الامور معقده
استمر انت لها اثق بكْ
تثق بي
نعم اثق بك
نجحت فُكَتْ الرموز إنها تعمل
الان مهلاً قبل ان تعود الى عالمك لى
سؤالٌ ورجاء
كيف لك ان تأتى الى هنا؟
لا تجيب فأنا اعرف الاجابه فقد سبقك
الكثير الى هنا
ورجائى الآ تعود الى هنا مجدداً
نعم وشكراً على المساعده وايضاً
على وقتك
انا هنا للمساعده دائماً لكن وقبل المغادره
اُريدُ إعلامك شيئاً أنا جزءٌ منك
ومن كل انسان اتى الى هنا يوماً
جزءٌ مني انت جزءٌ مني
ما هذا اين هو اين ذهب
انتظر لماذا رحلت فجأه؟
لي عندك سؤالٌ ايضا
اين كنت عندما اتيت انا الى هنا؟
اين كنت؟ اين كنت؟
نعم انا موجود لكنى مع غبار الزمن
وصدماته تفقدنى احيانا بريقى الذى يشع
الامل دائماً فينتظر مسحةً عليه كى يعود
متلألأ من جديد نعم فأنا الاراده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahly2.a7larab.net
 
تورٌ فى الاعماق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ahly kmax :: قسم الاهلاويه العام :: المنتدي الأدبي :: القصص والروايات-
انتقل الى: